المغنية الملتحية ترفض الغناء في مهرجان دولي تضامنا مع مغنيين سوريين

رفضت المغنية النمساوية الملتحية كونشيتا ورست المشاركة في مهرجان إدنبرة الموسيقي ، تضامنا مع مجموعة “بازلت” المكونة من 3 لاجئين سوريين، لم تمنحهم السلطات البريطانية تأشيرة دخول، وفق ما ذكرته ‘ روسيا اليوم ‘ .

وقالت كونشيتا، الفائزة بمسابقة اليوروفيجن لسنة 2014 “بما أن جهود أصدقائي، أمجد ونور والمنذر من مجموعة ‘بازلت’، للحصول على تأشيرة الدخول إلى المملكة المتحدة، باءت بالفشل للأسف، فلن أشارك في المهرجان الدولي بإدنبرة هذه الليلة”.

وأضافت كونشيتا، في فيديو نشرته الجمعة 11 أوت 2017 على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “كلنا نشعر بالأسف، لأننا كنا سعداء بالمشاركة فيه”.

ويقيم أفراد مجموعة بازلت في النمسا منذ أكثر من سنتين بعد فرارهم من الحرب الدائرة في بلدهم سوريا، وكان من المفروض أن يؤدوا أغنيتهم “بيت صغير” رفقة كونشيتا في المهرجان باللغتين العربية والإنجليزية، في إطار المشروع الأوروبي لتبادل الثقافات المسمى “كتاب الأغاني الأوروبي الجديد”.