صورة: “العلم التونسي يرفرف فوق جبال جرود عرسال”

نشر النائب عن الجبهة الشعبية شفيق العيادي صورا للعلم التونسي فوق جبال “جرود عرسال”.
وقال العيادي أن  الوفد البرلماني التونسي كان اول وفد عربي ودولي  يزور المنطقة بعد تحريرها من سيطرة جيش النصرة اثر معارك خاطفة اربكت صفوف المجاميع الارهابية واذهلت الخبراء والمحللين العسكريين لدقة ضرباتهاولعنصر المباغتة.
وكتب في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي ” الفايسبوك “: “رافقنا رجال المقاومة من حزب الله على سيارات رباعية الدفع انطلاقا من بعلبك على امتداد3 ساعات عبر مسالك جبلية وعرة وصولا الى اعلى القمم على ارتفاع اكثرمن 2600م حيث كانت تنتشر على طول الطريق مواقع المقاومة بعد ان تم دك كل تحصينات الارهابيين من جماعة النصر  واضطر مقاتلوها الى اخلاء مئات الكم المربعة وفروا مخلفين اسلحتهم و تجهيزاتهم “.
واضاف انهم توقفوا على مشارف مركز القيادة العامة للنصرة التي تتوسط قرية سكنية بأكملها كان يقطنها مقاتلوا النصرة و عائلاتهم بقيادة اميرهم ابو مالك التلي،   و من الطرائف ان هذا الامير الذي ذهب في ظنه ان حكمه سيستمر طويلا شيد منذ أشهر مسبحا كبيرا وجعل عليه رسوما لرواده اضافة الى سيطرته على العديد من المغاور الجبلية كان قداتخذ من احداها سجنا و كانت لنا فرصة لزيارتها و سبر اغوارها .