بتدخل من الناشط مصطفى عبد الكبير: الافراج عن 80 تونسي كانوا في السجون الليبية

وصل إلى تونس، أمس الجمعة، على مستوى المعبر الحدودي راس جدير، 80 تونسيّا كانوا موقوفين بـالسجون الليبية.

وتم الافراج عن الموقوفين بعد تدخل الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير لدى المسؤولين في ليبيا، وتمّ تسليمهم إلى السلطات الأمنية للتثبت من وضعهم القانوني، ثمّ إعادتهم إلى عائلاتهم.

وكان الموقوفين في السجون الليبية على خلفية قضايا تعلقت بالهجرة السرية لايطاليا انطلاقا من السواحل الليبية.