نقابة التعليم الثانوي تطالب بفتح تحقيق حول فضيحة اللحوم الفاسدة

طالبت نقابة التعليم الثانوي في بلاغ لها اليوم الجمعة 11 أوت 2017، بفتح تحقيق اداري لكشف المسؤولين المتورطين في ابرام الصفقة المشبوهة والمتعلقة بتزويد المطاعم المدرسية بلحوم فاسدة ومستخرجة من ”الجيفة” ومن الابقار المصابة بداء السل، واتخاذ كافة الاجراءات القانونية والادارية ضدهم.

كما طالبت بفتح تحقيق اداري ومالي شامل في كل الملفات التي تهم التصرف في الموارد المالية والبشرية بوزارة التربية.

واعتبرت النقابة أن” سوء إدارة الوزارة خلف عجزا ماليا بميزانية الوزارة لسنة 2016 قدر بمائتي مليار من المليمات”.

وجاء في ذات البيان ان هذا التجاوز “يرتقي الى مستوى الجريمة التي تستهدف التلاميذ مذكرة أنها كانت أول من بادر بفضح الشركة والتشهير بها وبديوان الخدمات المدرسية الذي تباهي الوزير السابق ناجي جلول بكونه احدى انجازاته التي يفتخر بها”.

كما أكد البيان على ضرورة فتح حوار جدي وعاجل حول ديوان الخدمات المدرسية ومدى جدوى هذا الهيكل في ضمان خدمات مدرسية جيدة للتلاميذ.