في أول سفرة للحجيج: هذا ما قاله السبسي

أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مساء يوم الخميس 10 أوت 2017 بمحطة الحجيج بمطار تونس قرطاج الدولي على انطلاق الرحلة الأولى للحجيج التونسيين في اتجاه البقاع المقدسة.

 

واطّلع رئيس الدولة على الإجراءات والتدابير التي تمّ اتخاذها لحسن رعاية الحجيج، وتحادث بالمناسبة مع ثلة من حجاج بيت الله الحرام واستمع الى مشاغلهم واستفساراتهم وتمنّى لهم حج مقبول وسعي مشكور وذنب مغفور وعودة سالمة ان شاء الله.

 

وفي تصريح إعلامي، عبّر رئيس الجمهورية عن أمله في أن يتمّ تلافي بعض النقائص المسجلّة في مواسم الحج السابقة وعن ثقته في حسن الإحاطة بالحجيج التونسيين من طرف المرافقين والبعثة الطبيّة، مع حرص المسؤولين على توفير إقامة طيبة لأداء مناسك الحج في أحسن الظروف وخاصة توفير التكييف اللازم في مخيمات الحجيج بعرفة.

 

كما توجّه رئيس الدولة بالتحية والشكر الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي محمد بن سلمان على المعاملة المتميزة التي حظيت بها بلادنا هذه السنة حيث تمّ الترفيع بنسبة 25% من حصة تونس من الحجاج لموسم 2017، مثنيًا على مجهودات السلطات السعودية التي تسهر على راحة وأمن حجاج بيت الله الحرام.

 

وكان رئيس الجمهورية مرفوقا في زيارته لمحطة الحجيج بمطار تونس قرطاج بوزير الشؤون الدينية أحمد عظوم ووزيرة الصحة سميرة مرعي ووزير النقل أنيس غديرة.