قائد السبسي للحجيج : “أقراو الفاتحة لتونس في مكة والمدينة”

أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، ثقته في نجاح موسم الحج لسنة 2017 بعد الجهود المبذولة لتجاوز جميع النقائص، حيث أشار في هذا السياق إلى تأجير الخطوط التونسية لطائرات كبيرة لنقل الحجاج إلى البقاع المقدسة، وتوفير نزل متجاورة للحجيج التونسيين في المملكة العربية السعودية.

وأشار الباجي قائد السبسي في تصريح إعلامي، لدى مواكبته اليوم الخميس بمطار تونس قرطاج الدولي لأولى رحلات حجيجنا الميامين باتجاه البقاع المقدسة، إلى صعوبة موسم الحج لهذه السنة كونه يتزامن مع شهر أوت، بالنظر لتجربته السابقة، حيث سبق له أن أدى مناسك الحج رفقة زوجته في مثل هذا الشهر من سنة 1986، معبرا عن أمله في تحسن الظروف مع دخول خدمات التكييف داخل الخيام حيز الاستغلال، وفق قوله.

كما أشاد رئيس الجمهورية بالإجراءات التي اتخذها الملك السعودي، وولي عهده لفائدة الحجيج التونسيين، وزيادة حصة تونس لهذا الفرض الديني بنسبة 25 %، على الرغم من ارتفاع الأسعار وهو ما عزاه إلى انخفاض قيمة الدينار التونسي بالمقارنة مع الريال السعودي.

وتوجه قائد السبسي إلى الحجيج بالقول “من حج فسيعود بكسب روحاني مهما كانت التكاليف.. وأقرءوا الفاتحة لتونس سواء في مكة المكرمة أو أمام قبر الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة “.

وأقلعت مساء اليوم أول طائرة تقل حجاج تونس نحو البقاع المقدسة من مطار تونس قرطاج، وكان على متنها 243 حاجا وحاجة.