العذاري : الوزارة ستعمل على توفير ظروف عمل مريحة للمؤسسات الصناعية

اكد وزير الصناعة والتجارة، زياد العذارى، اليوم الخميس، ان وزارته ستعمل على توفير ظروف عمل مريحة للمؤسسات الصناعية كما تسعى الى تشجيع المنتجين.

وشدد الوزير، لدى متابعته لسير موسم تحويل الطماطم الفصلية بمجاز الباب، على ضرورة العمل في اطار منظومات اقتصادية وخاصة في القطاعات ذات الامكانيات الكبيرة على غرار تحويل الطماطم بهدف ضمان التنسيق على مستويات مختلفة من سلسلة الانتاج الى الترويج.

ودعا الى التعاون بين كل الفاعلين في حلقات الانتاج والتحويل والتصنيع والتصدير معتبرا ان تصدير المنتوجات التونسية التي اثبتت ان لها خصوصيات كبيرة وخاصة في المناطق الداخلية سيعرف تطورا وافاقا كبيرة في المرحلة القادمة.

وقال لا بد من التركيز على تحسين الجودة والرفع في الانتاجية مبرزا ان الاهداف تتمثل في بولوغ 1500 الف طن من الطماطم المعلبة مقابل 500 الف حاليا.

وتعرف العذارى خلال زيارته الشركة الصناعية للمصبرات الغذائية بمجاز الباب “سيكام” على اشكاليات التي تعترض منتجي ومصنعي الطماطم ومنها خاصة قلة مياه ري الطماطم لدى الفلاحين مما يهدد بتراجع الانتاج والتحويل بقرابة ال25 بالمائة اضافة الى ضعف مراقبة القطاع مما يجعل المنافسة غير متكافئة اضافة الى عدد من المعوقات المتعلقة بتصدير الطماطم المعلبة الى عدد من البلدان.

كما اشرف العذاري، خلال زيارته الى ولاية باجة، على تدشين وحدة جديدة لتعليب السكر، تابعة لشركة السكر بباجة، تم انجازها بكلفة تقدر ب3 ملايين دينار وتبلغ طاقة انتاجها ب60 الف طن سنويا. وتوفر الوحدة الجديدة 38 موطن شغل.

وقال العذاري ان الوحدة الجديدة تاتي لتدعم قطاع الصناعة العمومي.واعلن الرئيس المدير العام للشركة التونسية للسكر بباجة، مختار النفزي، ان شركته ستشرع في ترويج السكر الابيض المسحوق المعلب بالوحدة الجديدة بداية من غرة سبتمبر القادم.