حقيقة وجود متفجرات على متن طائرة الرئيس البولوني المنكوبة

صرح المتحدث الرسمي باسم مكتب التحقيقات الروسي، سفيتلانا بيترينكو، بأنه لا وجود لأي مؤشرات على تأثير مواد متفجرة على متن طائرة “تو- 154 إم” التابعة للرئيس البولوني كاتشينسكي، مشيرة إلى أن الخبراء سبق أن حددوا في عام 2011 أن سبب تحطم الطائرة هو التصادم مع شجرة.

من غير الواضح البتة، على أي شيء تقوم استنتاجات الخبراء البولونيين الأخيرة؟ بعد إجراء اختبارات بالستية وتقنية خاصة بالمتفجرات، لم يتم العثور على أي آثار لمواد متفجرة على متن الطائرة.

و أشارت المتحدثة أيضا إلى أن الخبراء الروس والبولونيين سبق أن توصلوا في عام 2011 إلى استنتاج قاطع حول أن التصادم مع شجرة كان السبب في تحطم الطائرة، ولم تكن هناك أي أضرار قبل التصادم.

يذكر أن طائرة الرئيس البولندي كاتشينسكي، كانت قد تحطمت في ريف مدينة سمولينسك الروسية، إثر سقوطها قرب مدينة سمولينسك، يوم 10 افريل 2010.