غرق 50 مهاجرا قبالة سواحل اليمن

قضي اليوم الاربعاء 9 أوت 2017، 50 مهاجرا من الصومال وإثيوبيا من بين 120 آخرين اثر غرقهم قبالة ساحل اليمن، بعد أن أجبرهم مهربون على القفز من قارب.

وأكد لوران دي بويك، رئيس بعثة المنظمة في اليمن أن الناجين قالوا إن المهرب دفعهم إلى البحر، بعد أن رأى قوات أمنية بالقرب من الساحل.

وتمكن موظفوا المنظمة الدولية من العثور على 29 جثة لمهاجرين من إفريقيا لفظتهم الأمواج على الشاطئ في منطقة شبوة اليمنية على طول خليج عدن، في حين 22 آخرون بعد الحادث ولم يجد لهم أثر.

من جهتها، أشارت المتحدثة باسم المنظمة أوليفيا هيدون: “كانوا جميعا صغارا، وكان متوسط أعمارهم حوالي 16 عاما”.