سليانة : إجلاء 8 عائلات من معتمدية برقو تخوفا من اتساع رقعة النيران

تمّ مساء اليوم وبإذن من والي سليانة إجلاء 8 عائلات من منطقتي “سيدي سعيد” و” أولاد عرفة” في معتمدية برقو على إثر مداهمة النيران لمساكنهم واستشعارا للخطر الذي يهدّد حياتهم.
من جهة أخرى عادت مساء اليوم طائرات تابعة للجيش الوطني إلى التدخّل مجدّدا قصد إخماد النيران الكثيفة التي تجدّد اشتعالها في الجهة على الرغم من الجهود المبذولة من كافة الأطراف المتدخّلة لإطفاء حرائق الغابات والتي قدّرت نسبة التغلّب عليها صباح اليوم بنسبة 80 بالمائة حسب تقديرات هذه الأطراف، لكن التفاؤل تبدّد إثر هبوب رياح شرقية قويّة أحيت الجيوب النارية من جديد ووجّهت ألسنة اللهب إلى منطقتي “سيدي سعيد” و ” أولاد عرفة” حيث تقيم بعض العئلات ممّا أعاق تقدّم المعدّات الثقيلة والخفيفة التابعة للحماية المدنية ووزارة الفلاحة ووزارة التجهيز.
ورغم ما تمّ بذله من جهود بمساعدة أعوان الحرس والجيش الوطنيين وحرّاس الغابات وعمّال الحضائر فقد التهمت النيران في ظرف وجيز مساحات هامة من غابات الصنوبر الحلبي وبقية المكونات الغابية الأخرى.
وحسب المصالح المعنية تشير التقديرات الأولية إلى حدود مساء اليوم أن الحرائق أتت على أكثر من 200 هكتار من الغابات في ولاية سليانة.
ويذكر أنه في إطار متابعة الأوضاع والاطّلاع على الجهود المبذولة لإطفاء الحرائق المندلعة في المعتمديتين المتجاورتين الفحص في ولاية زغوان وبرقو من ولاية سليانة حلّ عشية اليوم ببرقو عمر الباهي كاتب الدولة المكلّف بالإنتاج الفلاحي مرفوقا بالحبيب عبيد المدير العام للغابات.
وقد فضّل كاتب الدولة عدم الإدلاء بأي تصريح في حين أفاد المدير العام للغابات باقتضاب أن عدد الحرائق التي شهدتها عديد الجهات مؤخرا قد تجاوز 250 حريقا خلّفت أضرارا جسيمة على المستوى البيئي وعلى صعيد الثروة الغابية الوطنية.