نساء الأعمال بالخارج يساهمن ب5٪ من الناتج المحلي الإجمالي

قالت وزيرة المرأة نزيهة العبيدي إن الهجرة النسائية أصبحت تكتسي أهمية منذ سنة 1980، حيث تطور عدد النساء المقيمات بالخارج وبلغ 37.4٪.
وأضافت الوزيرة في تصريح اذاعي، أن هذه النسبة تؤكد تغيير مفهوم الهجرة بالنسبة للمرأة التونسية ليتحول من مرافقة الزوج والاستقرار إلى فاعلا اقتصاديا مستقلا، فمساهمة النساء المهاجرات في دعم التنمية من خلال التحويلات المالية تقدر بحوالي 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي أي ما يناهز 4000 مليون دينار، وفق تصريحها.
وأكدت العبيدي أنه في هذه الندوة سيتم إبرام اتفاقيات شراكة بين نساء الأعمال بالمهجر ونساء أعمال بتونس لتسهيل التعامل والاستثمار داخل وخارج أرض الوطن خاصة وأن مجلة الاستثمار الجديدة بها عديد القوانين اليت قد تشجع على بعث المشاريع.