مصدر استخباراتي: مقتل اثنين من قادة “داعش” شمالي العراق

أعلن مصدر في الاستخبارات العسكرية العراقية، اليوم الأربعاء، مقتل قائدين ميدانييْن من تنظيم “داعش الإرهابي، في حادثين منفصلين وقعا شمالي البلاد.

وأوضح المصدر للأناضول، مفضلًا عدم ذكر اسمه، أن أحد مسؤولي “داعش” وشقيقه قتلا جرّاء انفجار عبوة ناسفة كانت مثبته في سيارة يستقلانها، في الجانب الشرقي لقضاء “الشرقاط” (يسيطر عليه التنظيم).

ورجّح “وقوف المدنيين المناوئين لحكم تنظيم داعش وراء زرع العبوة”.

وفي حادث منفصل، قال المصدر ذاته إن مسؤول خط الدفاع المتقدم لتنظيم “داعش” في تلعفر (غرب الموصل) قتل جراء انفجار قذيفة هاون، أطلقها الجيش العراقي.

وأشار إلى إقامة التنظيم عددا مما سماه خطوط الدفاع، في المناطق التي لا يزال يسيطر عليها في قضاء تلعفر؛ استعدادا للمعركة المرتقبة.

ولم يذكر المصدر أسماء القتيليْن، في حين لم يصدر أي تأكيد رسمي عن تنظيم “داعش”.

ومنذ انتهاء معركة الموصل في 10 تموز/ يوليو الماضي، تستعد القوات العراقية لشن هجوم على تلعفر؛ لكن لم يتضح بعد موعد بدء الحملة العسكرية.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.