الحكومة الألمانية تقرر ترحيل المهاجرين الأفغان في “حالات استثنائية فقط”

قررت الحكومة الألمانية ترحيل المهاجرين الأفغان المرفوضة طلبات لجوئهم “في حالات استثنائية فقط” بسبب الأوضاع الأمنية الخطيرة في البلد الأسيوي.

ونقلت شبكة “آر ان دي” الإعلامية الألمانية عن مصادر حكومية لم تسمها، الأربعاء، إن هذه القرار جاء بعد عملية إعادة تقييم للأوضاع الأمنية والسياسية في أفغانستان، أجرتها وزارتا الداخلية والخارجية الألمانيتين.

وبناء على عملية التقييم هذه، وافقت الوزارتان على ترحيل المهاجرين الأفغان المرفوضة طلباتهم، في حالات استثنائية فقط، حسب المصادر ذاتها.

وكان ترحيل اللاجئين الأفغان محل جدل كبير داخل الأروقة الحكومية، بسبب الصراع الدموي بين الحكومة وحركة طلبان والاشتباكات والتفجيرات التي تضرب البلاد بين حين وآخر؛ حيث بات الوضع الأمني في البلد الأسيوي في أسوأ حالاته منذ الغزو الأمريكي في 2001، ما يمثل خطورة على حياة المرحلين.

وحسب شبكة “ار ان دي”، فإن الحكومة الألمانية رحلت 10 آلاف أفغاني في النصف الأول من العام الحالي، وهو عدد أقل ممن تم ترحيله خلال نفس الفترة في العام الماضي، حيث جرى ترحيل 15 ألف شخص.

لكن بعد تطبيق القرار الحكومي الجديد، فإن عملية ترحيل الأفغان المرفوضة طلبات لجوئهم، ستقتصر على مرتكبي الجرائم، ورافضي الكشف عن هوياتهم الحقيقية، حسب ما نقلته الشبكة عن مصادرها.

ولم تكشف الشبكة عن مدة سريان هذه الإجراءات الاستثنائية، ولا عدد الأفغان المرفوضة طلبات لجوئهم ويعيشون على الأراضي الألمانية.

وبصفة عامة، يعيش في ألمانيا حاليا نحو 255 ألف أفغاني، حسب ما أعلنته الحكومة الاتحادية في أبريل/نيسان الماضي.