فرنسا: شركات تموين تسلمت دفعات من البيض الملوث القادم من هولندا

أكدت السلطات الفرنسية الاثنين أن كميات من البيض الملوث بمادة الفيبرونيل قد دخلت إلى أراضيها من هولندا منذ شهر تموز/يوليو الماضي، مشيرة إلى أن الأبحاث جارية لتقييم وتحليل وضع هذه المنتجات. وتعتبر منظمة الصحة العالمية الفبرونيل مبيدا حشريا متوسط السمية وتقول إن كميات كبيرة منه قد تحدث تلفا في أعضاء الجسم.

أفادت السلطات الفرنسية والبريطانية الاثنين أن البيض الذي يحتوي على مادة الفيبرونيل قد دخل إلى أراضيهما وأنهما تقومان بالإجراءات اللازمة لتحليلها، فيما قالت منظمة الصحة العالمية إن الفيبرونيل مبيد حشري متوسط السمية محذرة من أن تناول كميات كبيرة منه قد تحدث تلفا في أعضاء الجسم.

وأفادت وزارة الزراعة الفرنسية “إن شركات تموين غرب فرنسا تسلمت ثلاث دفعات من البيض القادم من هولندا في شهر تموز/يوليو” وأضافت أن “أبحاثا جارية في هذه المؤسسات لتقييم الوضع ومنع ترويج المنتجات غير الصحية”.

من جانبها قالت هيئة سلامة الأغذية البريطانية إن 21 ألف بيضة دخلت أراضيها من هولندا “وهو عدد محدود جدا وأن الخطر على الصحة العامة منخفض جدا” وأضافت أنه “تم فتح تحقيق عاجل بشأن توزيعها في المملكة المتحدة”.

ويذكر أن منظمة الزراعة الهولندية أشارت الاثنين إلى احتمال التخلص من ملايين الدجاج في هولندا بسبب مخاوف تتعلق بتلوث البيض، فيما تعهدت بلجيكا الاثنين بالشفافية التامة حول سبب التستر على الفضيحة.

“عمل إجرامي وراء تلوث البيض”

وقال وزير الزراعة الألماني الثلاثاء إن تلوث ملايين البيض بمبيد حشري يحتمل أن يكون ضارا سببه عمل إجرامي، حيث صرح الوزير كريستيان شميت لتلفزيون إيه.آر.دي “إنه عمل إجرامي، هذا واضح جدا”، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى.

وسحبت محلات السوبرماركت في ألمانيا وهولندا وبلجيكا والسويد وسويسرا كميات ضخمة من البيض بعد العثور فيها على مادة فيبرونيل وهو مبيد للحشرات استخدم في مزارع الدواجن الهولندية في معالجة القمل الأحمر.

وقالت المنظمة إن الأمر قد يتطلب إعدام الملايين من الدجاج في 159 شركة في البلاد، مشيرة إلى أنه تم التخلص من 300 ألف دجاجة حتى الآن.

وبدأت هذه القضية عندما استعان مربو دواجن هولنديون بشركة متخصصة بالقضاء على الفاش أو قمل الدجاج استخدمت مادة الفيبرونيل المحظور استخدامها في معالجة الحيوانات التي تباع في متاجر المواد الغذائية. وتم تصدير البيض الملوث به.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز