شيكاغو “ملاذ المهاجرين” تشتكي على إدارة ترامب بعد حرمانها من أموال فيدرالية

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرسوما يقضي بحرمان عدة مدن أمريكية توصف “بمدن الملاذ” من أموال فدرالية لرفضها تسليم سكانها من المهاجرين غير الشرعيين إلى الشرطة. وقررت شيكاغو الاثنين تقديم شكوى ضد هذا المرسوم سعيا لإلغائه أمام محكمة فدرالية.

قدمت مدينة شيكاغو الاثنين شكوى ضد إدارة دونالد ترامب التي تهدد بإلغاء تمويل مدن تسمى “ملاذات”، لأنها ترفض تسليم سكانها الذين لا يملكون أوراقا شرعية إلى شرطةالهجرة.

وتعهدت ثالث أكبر مدينة أمريكية، مثلها مثل مدن “ملاذ” أخرى في كافة أنحاء البلاد، بحماية سكانها الأجانب المقيمين بدون أوراق قانونية، في تحد لسياسة البلاد الفدرالية بشأن الهجرة.

ولإجبار هذه المدن على احترام القانون حول الهجرة وقع الرئيس الأمريكي الجمهوري مرسوما لحرمانها من الأموال الفدرالية، ومدينة شيكاغو قدمت شكوى ضد هذا المرسوم.

وصرح عمدة شيكاغو الديمقراطي رام إيمانويل الأحد “أن شيكاغو هي ربما المدينة الأولى التي تقوم بإجراء قضائي، لكنني متأكد بأنها لن تكون الأخيرة

ويعتبر داعمو إقامة هذه “المدن الملاذ” أن التعاون الذي تريده إدارة ترامب مع شرطة الهجرة سيؤذي علاقات الثقة مع مختلف المجموعات السكانية المتنوعة.

والدعم الفدرالي المهدد اليوم أتاح لشيكاغوا العام الماضي شراء معدات بقيمة 2،3 مليون دولار عبارة عن أجهزة لاسلكي وسيارات وحواسيب للشرطة، حسب ما قال إيمانويل.

وللحصول على هذا الدعم يتوجب على الشرطة المحلية أن تضع مراكزها بتصرف الشرطة الفدرالية لاستجواب المشتبه بهم.
وتسعى شيكاغو إلى إلغاء هذا التدبير أمام محكمة فدرالية.

وردت وزارة العدل ببيان اتهمت فيه العمدة إيمانويل بأنه مهتم بـ “حماية الأجانب الذين هم في وضع غير قانوني” أكثر من اهتمامه بارتفاع نسبة الجريمة في مدينته.

فرانس24 / أ ف ب