خليفة الشيباني يدعو إلى تسليح حراس الغابات وإدراج أعوان الحماية المدنية ضمن قانون حماية الأمنيين

أكّد الناطق باسم قوات الحرس الوطني العقيد خليفة الشيباني، خلال استضافته اليوم الإثنين 7 أوت 2017 ببرنامج “هات الصحيح”، أنه لا وجود لأية إثباتات تشير إلى ارتباط الحرائق التي اندلعت منذ ما يقارب العشرة أيام بعدد من جهات البلاد بأي عمل إرهابي، مشيرا في الأثناء أنها ليست سوى “أعمال ذات بعد إجرامي فردي” تعكس خلافات عائلية أو نوايا البعض في إنشاء منازل أو مقرات عمل. فيما ندلعت بعض الحرائق الأخرى جراء ممارسات يومية كتجارة الفحم أو العسل أو التخلص من الفضلات التي لا تتم إلا عبر حرق الحطب والمصبات العشوائية والدخان لإبعاد النحل.

ودعا الشيباني، في مقترح شخصي، إلى ضرورة تسليح حراس الغابات خاصة حاملي الزي الرسمي الموحد توقيا من مخاطر الإرهاب. إضافة إلى إدراج أعوان الحماية المدنية ضمن مشروع قانون زجر الإعتداءات على الأمنيين نظرا للمجهودات المبذولة في حماية المنشآت والمساكن وإنقاذ الأرواح البشرية وإخماد النيران.

كما أكّد ضيف البرنامج أنه تمّ التمكن من إيقاف 4 موقوفين ثبت تورطهم في حرائق جندوبة، من بينهم عمال يعملون بسلك الحضائر، وذلك بفضل تكاتف الجهود في حراسة الغابات تحسبا لأي عمل إرهابي ورغم النقائص التي يعاني منها القطاع الأمني في مجابهة مصائب الحرائق.