ارهابي تونسي للوفد البرلماني بدمشق : غادرت تونس بطريقة قانونية ..وأجانب كانوا يرتادون مساجدنا

التقى اعضاء الوفد البرلماني الذي يؤدي زيارة الى سوريا ممثلين عن المخابرات السورية.

كما التقى الوفد وفق ما أكدت النائبة عن كتلة الحرة ليلى الشتاوي في تصريح لـ” الشارع المغاربي” اليوم الاثنين 7 أوت الجاري عددا من الارهابيين التونسيين الموقوفين بالسجون السورية.

وقالت الشتاوي إن أحد الارهابيين اكد  لأعضاء الوفد أنه غادر تونس مع بداية سنة 2012 وأن ذلك كان بطريقة قانونية وسهلة وأنه تم اعداد جواز سفره في وقت وجيز وتمكينه من ثمن التذكرة مع أنه  كان عاطلا عن العمل  في ذلك الوقت مشيرة إلى أنه لم يُسأل في المطار او غيره مع تأكيدها على أن كان من المفروض أن يسأل عن وجهته النهائية وسبب توجهه إليها.

 

وأوضحت أن هذه المعطيات مهمة جدا باعتبار أنها تتكرر في كل الملفات ومع كل الذين غادروا تونس الى دمشق للالتحاق بالجماعات الارهابية.

وأوضحت أن الشاب كشف أنه سمع في المساجد التي ارتادها بتونس قبل سفره اجانب يتحدثون عن تونس ،داعية في هذا الصدد الى ضرورة تكوين فريق تونسي يتحول الى سوريا للتحقيق في هذه الملفات.