بعد السعودية : الإمارات تطلب من الغرب “بقاء الأسد”

أكدت تقارير اعلامية أن دولة الإمارات اقترحت –بطريقة الطلب-على أكثر من دولة أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية التسليم ببقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة وعدم تمكين المعارضة السورية منها، بحد أدنى في المرحلة الانتقالية، لأن أغلبية المعارضة السورية باتت بيد القوى الإرهابية.

وأوضحت المصادر أن الإمارات، دعت واشنطن إلى تخفيف الدعم عن المعارضة السورية، والعمل مع الرئيس الأسد، مقابل مطالبته بالابتعاد عن إيران.

من جهة أخرى قالت مصادر مطلعة في الائتلاف الوطني السوري إن الحكومة التركية أوقفت الدعم المالي للائتلاف الأسبوع الماضي، لافتة إلى أن الائتلاف اليوم في موقف مادي حرج للغاية.

وقالت المصادر إن تركيا أبلغت الائتلاف أنها لن تقدم الشهر الجاري الدعم المالي المعروف والذي يزيد على 320 ألف دولار شهريا.

وفي غضون ذلك، خفض الأمين العام للائتلاف نذير الحكيم رواتب 15 موظفا في الائتلاف، إلا أن المصادر قالت إن قرار التخفيض لم يشمل كل الموظفين في الأمانة العامة، خصوصا الذين كانوا يعملون في وقت سابق في مكتب “الحكيم” حين كان سفير الائتلاف لدى تركيا.