السفير التونسي بالجزائر يرد على أخبار تنحيته من منصبه ويوضح علاقته بحركة النهضة

شدّد السفير التونسي بالجزائر، عبد المجيد الفرشيشي، اليوم الأحد 6 أوت 2017، على أنّ الأخبار المتداولة حول تنحيته من منصبه لأسباب متعلقة بعمله لا أساس لها من الصحة

وقال السفير التونسي في الجزائر، في حوار أجراه مع موقع الخبر الجزائري، إنّ “من بين الأسباب التي قيل إنها تقف وراء تنحيتي من منصبي، نجد سوء المعاملة وأنا أفند هذا فأبواب السفارة مفتوحة للجميع والعناية بالجالية أولوية الأولويات للتمثيليات الدبلوماسية سواء في الجزائر أو غيرها”.

وأضاف عبد المجيد الفرشيشي: “وبخصوص ما أشيع عن انتمائي لحركة النهضة، والذي يكون من أسباب اقالتي المزعومة، فأنا لا أنتمي لأي حزب كان ومعروف أن الانتماء للسلك الدبلوماسي يشترط الحياد وأنا تدرجت من أدنى المناصب في وزارة الشؤون الخارجية التونسية لأصل لمنصب أمين عام للوزارة ثم سفيرا، وأظن أن اختيار سفير تونس في الجزائر يخضع لاعتبارات دقيقة نظرا لأهمية ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين”، حسب قوله.

وأكّد السفير التونسي، أنه سيواصل عمله في منصبه منصبه إلى نهاية شهر أكتوبر المقبل لبلوغه السن التقاعد القانوني.

وبخصوص تنحية القنصل التونسي في تبسة، قال عبد المجيد الفرشيشي أن المنصل المذكور كان قد أنهى مدة الخدمة.