لأول مرة منذ سنتين : ارتفاع نسبة التضخم الى 5.6 %

تجاوزت نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2017 عتبة الـ5 % لتصل الى مستوى 5.6 % لاول مرة منذ شهر جوان 20155 حسب ما كشف عنه المعهد الوطني للاحصاء.

وارجع المعهد هذا الارتفاع الهام (0,8 نقطة) لنسبة التضخم بعد استقرارها لشهرين على التوالي في مستوى 4,8 %، الى قرار الحكومة الترفيع في أسعار المحروقات، مما نتج عنه ارتفاع نسبة التضخم في مجموعة النقل الى 8 % مقابل 6,1 % خلال شهر جوان الى جانب الترفيع في أسعار التبغ والسجائر لتصل نسبة التضخم في هذه المجموعة الى 12,4 % مقابل 0,2 % خلال شهر جوان.

وذكر المعهد الاثر الكبير لتأخير موعد التخفيضات الموسمية للملابس الصيفية بثلاثة أسابيع مقارنة بموعده السنة الفارطة، على ارتفاع اسعار مجموعة الملابس التي سجلت نسبة تضخم في حدود 13,3 % مقابل 9,3 % خلال شهر جوان.

وتعود نسبة التضخم المسجلة خلال شهر جويلية، إلى الزيادة المسجلة في أسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 3,6 % بسبب أسعار الزيوت الغذائية التي ارتفعت بنسبة 17,7 % والأسماك بنسبة 6,3 % كما ارتفعت أسعار المشروبات بنسبة 5,9 % نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار المياه المعدنية والمشروبات الغازية والعصير بنسبة 7 % والزيادة المسجلة في أسعار القهوة والشاي بنسبة 5,3.% .
وشهد مؤشر أسعار الاستهلاك العائلي ارتفاعا ملحوظا بنسبة 0,9 % خلال شهر جويلية 2017 مقارنة بمستواه المسجل في شهر جوان من نفس السنة.

ويعزى هذا التطور الى ارتفاع مؤشر أسعار مجموعة النقل بنسبة 2 % نتيجة تعديل أسعار المحروقات بنسبة 5,6 % وأسعار السيارات 1,7 % الى جانب رتفاع أسعار المشروبات الكحولية والتبع بنسبة 12,1 % نتيجة التعديل الذي وقع اعتماده في أسعار التبغ والسجائر.

في المقابل، سجل مؤشر أسعار مجموعة التغذية والمشروبات تراجعا بنسبة 0,2 % خلال شهر جويلية 2017 رغم الزيادة المسجلة في أسعار القهوة.