الكشف عن هوية مرتكبي الحرائق

أكّد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، العميد خليفة الشيباني خلال ندوة صحفية عقدت اليوم السبت بقصر الحكومة بالقصبة حول الحرائق ، أن التحقيقات الأولية قد أوضحت أن المورطين في هذه الحرائق و هم من أعوان الحضائر العرضيين الذين تم انتدابهم ومن ثم التخلي عنهم.

و أضاف الشيباني ، أن التحقيقات قد بينت أن الدافع من وراء ارتكابهم لهذه الحرائق هي اعتقادهم أنه سيتم الاستنجاد بخدماتهم مجددا من أجل إخماد الحرائق، علاوة عن استغلال هذه الحرائق من أجل الحصول على الفحم. ومن بين الأسباب أيضا، وجود خلافات عائلية بين متساكني بعض المناطق الجبلية بسبب ملكية الأراضي، واستغلال الكارثة من أجل استغلال الأراضي كمراع للأغنام.

و تم مباشرة 26 قضية بالتنسيق مع النيابة العمومية من أجل حرق الأراضي الدولية عمدا في ولاية جندوبة، و الاحتفاظ بـ 4 أنفار، والإبقاء على 9 آخرين في حالة سراح وشخصين في حالة تقديم ، إضافة الى مباشرة 7 قضايا في حرائق سجنان تم بموجبها الاحتفاظ بنفرين، والإبقاء على حدث مورط في القضية في حالة سراح بعد مراجعة النيابة العمومية.