يوسف الشاهد لأحد الصحفيين : “النار تشعل وانت تحكيلي على الانتخابات؟”

رفض رئيس الحكومة يوسف الشاهد الرد على التصريحات التي أدلى بها مؤخرا رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي في حوار تلفزي والمتعلقة بدعوته الشاهد إلى الإعلان عن عدم الترشح للإنتخابات الرئاسية الفين وتسعة عشر، مكتفيا بالقول إن “اهتمامه مُركّز حاليا على العائلات المتضررة من الحرائق وما لحق الثروة الغابية من خسائر”.

وقال الشاهد ردا على سؤال أحد الصحفيين حول موقفه من تصريحات الغنوشي بالقول “النار مازالت تشعل والناس ديارها تحرقت وانت تحكيلي على الانتخابات.. ربي يهديك”.

وأكد الشاهد خلال زيارة ميدانية أداها صباح اليوم الجمعة إلى ولاية جندوبة، شملت عددا من المساكن المتضررة بدوار الحوامد من معتمدية فرنانة، “إن الدولة ستنظر قريبا في مطالب أكثر من سبعين عائلة تقطن بهذه المنطقة وتتعلق أساسا بتعبيد الطريق المؤدية إلى تجمعهم السكني وإيصال الماء الصالح للشراب لهم”.

وتعهد رئيس الحكومة بجبر الخسائر التي لحقت المتضررين من موجة الحرائق الأخيرة بكل من ولايات جندوبة وباجة وبنزرت وتعويضهم وذلك فور انتهاء اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث التي أوشكت على إنهاء أشغالها، من تقييم الأضرار المسجلة، سواء منها المتعلقة بالمساكن أو بالممتلكات الأخرى، من حيوانات وأعلاف ومنتجات فلاحية وأشجار مثمرة.