علي العريض يوضح مقاصد زعيم النهضة بخصوص ”إعلان الشاهد عدم ترشحه لإنتخابات 2019”

أفاد علي العريض نائب رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، خلال استضافته اليوم الجمعة 4 أوت 2017 ببرنامج “هات الصحيح”، أن تصريحات الغنوشي قد أثارت عديد القراءات في الأوساط الاعلامية والسياسية.

وأضاف العريض أن من أهم الرسائل التي أراد الغنوشي تبليغها هي أن كل الأطراف الفاعلة في البلاد من حكومةٍ ووزراء وسياسيين ومجتمع مدني مطالبة بأن تنكبّ على القضايا التي تشغل البلاد وتركز على ماهو مهم على غرار المسائل المالية والاقتصادية والاجتماعية والملفات المتعلقة بالإرهاب والتهريب وغيرهم.

وأكد رئيس الحركة على العمل الإصلاحي داخل المؤسسات العمومية الفاسدة لتصبح ناجعة مثل نظيرتها من المؤسسات الخاصة، مشيرا أنه “دون إنتاجية لا يمكن تحقيق أدنى قدر من النجاعة”، وفق تعبير العريض.

كما شدّد ضيف البرنامج على تركيز راشد الغنوشي في تصريحاته على ضرورة حسن الإعداد للإنتخابات البلدية المقبلة نظرا لأهميتها في تماسك القوى المجتمعية.

وفيما يتعلّق بتصريحات زعيم النهضة بخصوص إعلان رئيس الحكومة رسميا عدم ترشحه لانتخابات 2019، أوضح علي العريض أن الغنوشي كان يؤكد آنذاك على “أن تنكبّ الحكومة على البرنامج الذي تعهدت به في ضوء وثيقة قرطاج” ، وأن “كثرة الجسابات السياسية قد تسرّع في مصادرة المستقبل”.