افاق تونس : تصريحات الغنوشي عن انتخابات 2019 تساهم في ارباك الاستقرار السياسي

اعتبر حزب افاق تونس ان الحديث اليوم عن إنتخابات 2019 سابق لأوانه ومن شأنه أن يساهم في مزيد إرباك الإستقرار السياسي خاصة عندما يتعلق الأمر بمصادرة حق دستوري مشروع لأي مواطن تونسي و ذلك على خلفية دعوة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يوسف الشاهد الإعلان عن الالتزام بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية 2019.

و جدد الحزب في البيان الصادر عقب إجتماع للهيئة التنفيذية دعمه المطلق لجهاز الدولة، من سلطة التنفيذية وقضائية في مقاومتها للفساد ودعا للمضي قدما في الحرب على الفساد وتسخير كل الإمكانيات و الآليات الكفيلة بإنجاحها كما جدد الحزب الدعوة لكلا القوى الوطنية من أحزاب ومنظمات و مجتمع مدني للانخراط فيها، واعتبر البيان ان المحاولات المتتالية للتشكيك في نواياها وآلياتها وأخيرا ما صدر عن قيادة حركة النهضة يعد ضربا للمجهودات المبذولة للقضاء على افة الفساد .

كما ادان حزب افاق تونس التحالف الإستراتيجي بين النهضة والنداء والذي مر من مرحلة النوايا والتنظير إلى مرحلة التخطيط والتنفيذ ما يعني ضمنيا الابتعاد بصفة نهائية عن روح ومضامين وثيقة قرطاج.