الرئاسة السودانية تجدد دعمها “اللا محدود” للمبادرة الكويتية لحل الأزمة الخليجية

جددت الرئاسة السودانية، الخميس، دعمها “اللا محدود” للمبادرة الكويتية لرأب الصدع بين قطر والدول المقاطعة لها.

جاء ذلك خلال لقاء مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمد حامد، السفير القطري لدى الخرطوم، راشد بن عبدالرحمن النعيمي، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأكد حامد على أن “السودان يدعم المبادرة الكويتية، وكل المبادرات الهادفة لرأب الصدع بين الأشقاء العرب، عبر انتهاج مبدأ الحوار، لمعالجة كل الآثار المترتبة على الأزمة الراهنة”.

وأضاف أن “القضايا العالقة تحُل بالحوار المبني على التعاون والثقة”.

وأعرب عن أمله في أن “يعود مجلس التعاون الخليجي إلى سيرته الأولى، مثالا يحتذى فى التعاون والبناء، ولبنة صالحة للم الشمل العربي”.

وفي ذات السياق، التقى رئيس البرلمان السوداني، إبراهيم أحمد عمر، الخميس، بمكتبه بالخرطوم، السفير القطري.

وبحث اللقاء، حسب الوكالة السودانية، “العلاقات الثنائية بين السودان وقطر، وسبل دعمها وتطويرها”.

وأكد عمر “على التزام السودان الحياد تجاه الأزمة، ودعمه لجهود تسوية الأزمة، فى إطار البيت العربي”.

وعبر عن “حرص السودان على ضرورة عودة العلاقات العربية إلى سابق عهدها، خاصة بين دول الخليج التي تمثل قلب الأمة النابض”.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بحجة “دعم الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، قائلة إنها تواجه حملة “افتراءات وأكاذيب”.