تلقّى تدريبات بالخارج و محكوم بـ 30 سنة سجنا : الاطاحة بارهابي خطير في سيدي بوزيد

ذكر العميد خليفة الشيباني، الناطق الرسمي والمكلف بالإعلام بالادارة العامة للحرس الوطني، اليوم الخميس، أنه تم القبض بولاية سيدي بوزيد، على عنصر سلفي تكفيري خطير صادرة في شأنه عدة أحكام قضائية.

ونقلت وكالة تونس افريقيا لانباء عن الشيباني تأكيده أن فرقة الابحاث والتفتيش بالحرس الوطني بسيدي بوزيد نصبت كمينا محكما وتمكنت اليوم الخميس من الاطاحة بالعنصر التكفيري الخطير والبالغ  24 سنة من العمر والقاطن بمنطقة سيدي علي بن عون (ولاية سيدي بوزيد).
ولاحظ العميد الشيباني أن  العنصر التكفيري السلفي مفتش عنه لفائدة المحكمة الابتدائية تونس 1 وانها اصدرت في شأنه مضمون حكم بالنفاذ العاجل يقضي بسجنه 30 سنة من أجل الانتماء الى خلية ارهابية وتلقي تدريبات خارج التراب التونسي.
وأضاف أيضا أن التكفيري  مفتش عنه كذلك لفائدة المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد من أجل الانتماء الى تنظيم ارهابي.
وأكد أنه تم الاحتفاظ بالعنصر المطلوب واتخاذ الاجراءات القانونية في شأنه.