جرجيس : هجوم مسلّح على قاربَي صيد ومروحية عسكرية ايطالية تتدخّل

وكالات : قال رئيس قطاع الثروة السمكية الإيطالي جيوفاني تومبيولو، اليوم الخميس، إن قاربي صيد تابعين لبلدية مازارا ديل فالو، تعرضا لهجوم مسلح في المياه الدولية من قبل قارب قبالة سواحل مدينة جرجيس على الحدود بين ليبيا وتونس.

وأشار الى أن  تدخل مروحية عسكرية إيطالية وقطعة حربية تابعة للقوات البحرية التونسية جنب القارب  الأسوأ، بعدما  قاما بإبعاد القارب المهاجم.

ونقلت وكالة  “أنسامد” الإيطالية عن تومبيولو ، اليوم الخميس، أن القاربين اللذين تعرضا للهجوم هما القارب”أليسيو” والقارب “انا مادري”، مرجحًا أن يكون القارب الذي نفذ الهجوم تابعًا للسلطات القمرقية التونسية.

وقالت وكالة «أنسامد» الإيطالية إن الحادث، الذي وقع مساء أمس الأربعاء عند الغروب، «قد يكون على صلة بما يسمى (حرب الأسماك)، ومن جانب آخر يتم ربطه أيضًا بمناخ التوتر الذي يرافق البعثة الإيطالية في ليبيا لمواجهة الطوارئ للهجرة”.

وأوضحت الوكالة أن القارب الذي نفذ الهجوم «أطلق بعض الرصاصات صوب قاربي الصيد الإيطاليين، اللذين طلبا فورا النجدة  عبر الراديو”، مؤكدة أن “التدخل الذي تم في وقت متزامن من قبل  مروحية عسكرية إيطالية ووحدة بحرية تابعة للقوات البحرية التونسية أجبرا القارب المهاجم على ايقاف  الهجوم”.

وأعرب رئيس قطاع الثروة السمكية، جيوفاني تومبيولو، «عن الامتنان الكبير للعمل التعاوني بين وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية والسفارة الإيطالية في تونس، والبحرية العسكرية الإيطالية وكذلك البحرية العسكرية التونسية”.

وأضاف: “لكننا نُعرب عن غضبنا وصدمتنا لما حدث، حلقة جديدة من حرب الأسماك التي استمرت لأكثر من 50 عامًا، التي تُعرض سلامة الصيادين للخطر»، حسب «أنسامد».