رصد إخلالات في الإنتدابات بالوظيفة العمومية.. وهذه الأطراف في قفص الاتهام

نشرت اليوم الخميس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بلاغا حول تجاوزات بالإنتدابات بالوظيفة العمومية.

وقالت الهيئة انها راسلت رئاسة الحكومة في الغرض بتاريخ يوم امس الاربعاء، مؤكدة تواصل تسجيل تجاوزات بالانتدابات والناتجة أساسا عن عدم احترام مبادئ المساواة والشفافية مما أدى إلى عدم تكافؤ الفرص أمام طالبي الشغل.

وأوضحت الهيئة أن الإخلالات تمثلت أساسا في التعاقد مباشرة مع بعض طالبي الشغل وترسيمهم لاحقا دون مناظرة، بالإضافة إلى الاقتصار في بعض المناظرات على طلب عدد من ملفات الترشح من مكتب تشغيل واحد وعدم الإعلان عن المناظرة بالطرق الناجعة التي تضمن إعلام أكبر عدد ممكن من طالبي الشغل.

كما أشارت الهيئة إلى تخصيص نسبة من الانتدابات إلى أبناء الأعوان وعدم إخضاعهم لمناظرة وذلك عملا بمحاضر اتفاق مبرمة مع الطرف النقابي.

وفي هذا السياق، شددت الهيئة على ضرورة إصدار رئيس الحكومة لمنشور يُذكّر بكافة إجراءات تنظيم المناظرات في المؤسسات العمومية.

كما دعت إلى ضرورة اعتماد المناظرات كآلية للانتداب في الوظيفة العمومية والإعلان عنها بالطرق التي تضمن إعلاما أكبر، مؤكّدة أهمية حث المؤسسات والمنشآت العمومية على إيلاء العناية اللازمة بالبرمجة والتخطيط وعرض ميزانياتها للمصادقة في الآجال المحددة لعدم اللجوء للانتداب المباشر.

ومن جهة أخرى، دعت الهيئة إلى تفعيل وتدعيم دور كافة هياكل الاشراف والرقابة على المؤسسات والمنشآت العمومية وحثها على التبليغ للتصدي للاخلالات والتجاوزات التي تتفطن إليها.

هذا وطالبت الهيئة بإيقاف العمل بالاتفاقيات المبرمة مع بعض الأطراف النقابية في ما يتعلق بتخصيص بعض الانتدابات لأبناء الأعوان وكل ما من شأنه أن يمس بمبدأ المساواة.