ألفة يوسف : “زعيم الأمة” سيبقى في قلوب كل التونسيين

تطرّقت الكاتبة ألفة يوسف في افتتاحيتها الصوتية لـ “الجوهرة أف أم” اليوم الخميس إلى ذكرى ميلاد الزعيم الحبيب بورقيبة الذي يتذكّر التونسيون عموما ميلاده يوم 3 أوت من كل عام.

وعدّدت ألفة يوسف بمناسبة الذكرى 114 لميلاده، خصال الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة ومناقبه التي أخفق سياسيون اليوم في تقليدها وتقليد الكاريزما التي يتميز بها بورقيبة كما ذكّرت بانجازات حكمه التي أسست لتونس الحديثة.

ولاحظت أن بورقيبة لم يسرق البلاد كما فعل خلفه كما يحسب له بناء الدولة التونسية من خلال ارساء منظومة التعليم والصحة وقانون الأحوال الشخصية بالإضافة إلى مجالات أخرى وأبرزها التأسيس لمنظومة الجيش المحايد وتركيز جهاز أمني.

واعتبرته “الأب الرمزي” الذي تتمسك به الشعوب عامة على غرار لينكولن للأميركيين وشارل ديغول للفرنسيين وجمال عبد الناصر للمصريين وبورقيبة بالنسبة للتونسيين. وقالت إن بورقيبة قامة ثقافية وسياسية ووطنية وإن “زعيم الأمة” سيبقى في قلوب كل التونسيين.