الجزائر : تحقيقات أمنية موسعة في الحرائق وإيقاف متورطين بولايات حدودية مع تونس

شرعت مصالح الدرك الجزائري، في تحقيقات أمنية موسعة، حول النيران التي اجتاحت عديد الولايات، بناء على تقارير وشكاوى رفعها محافظو الغابات، خلصت نتائجها الأولية إلى تحويل مجموعة من الأشخاص بالولايات الشرقية على العدالة لتورطهم في افتعال نيران، وبالموازاة، سجلت مصالح المديرية العامة للغابات حصيلة جد ثقيلة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، إذ ارتفع عدد الحرائق إلى 86 حريقا مهُولاً أتى على مساحات غابية شاسعة.

وتشير حصيلة مصلحة الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات، الخاصة بموجة الحرائق خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، إلى الارتفاع الرهيب في عدد وبؤر النيران بمختلف الولايات، مقارنة مع الأسابيع الماضية، ولاسيما بالولايات الشرقية، وصلت إلى 86 حريقا، أخمد منها إلى غاية منتصف نهار اليوم الثلاثاء 11 حريقا.

من جهة أخرى، أكد رئيس قسم الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات أن مضمون التقارير الميدانية عن الحرائق تظهر أن العامل البشري، بطريقة أو بأخرى، هو المتسبب الرئيسي في 90 بالمائة من الحرائق التي اجتاحت مختلف المساحات الغابية بالجزائر .