الصين تدين بشدة “انتهاكات الجيش الهندي لحدودها”

أدانت وزارة الخارجية الصينية اليوم الأربعاء بشدة “انتهاكات الجيش الهندي على طول الخط الحدودي بين إقليم دونغلانغ الصيني المتاخم لولاية سيكّيم الهندية”.

وقالت الخارجية الصينية في بيان إنها مع وزارة الدفاع أبلغت السفارة الهندية في بكين إدانتها الشديدة لهذه الانتهاكات.

وأوضحت أنه في 18 يونيو / حزيران الماضي، انتهك 270 عسكريا هنديا الحدود في المنطقة المذكورة التي رسمت بموجب اتفاقية أبرمتها الصين مع بريطانيا عام 1890.

وأضافت أن نحو 400 عسكري هندي انتهكوا الحدود المذكورة حتى اليوم، بينهم 40 عسكريا جرى توقيفهم من قبل الصين.

ونشرت الخارجية الصينية صورا لجرافتين قالت إنهما ضبطتا مع الجنود الهنود داخل الحدود الصينية.

في سياق متصل، ذكر مكتب متحدث الخارجية الصينية في بيان، أن الهند تنتهك القوانين الدولية واتفاقية الحدود التي أبرمتها الصين مع بريطانيا عام 1890.

وناشد البيان حكومة نيودلهي سحب جنودها من الحدود مع الصين، واحترام وحدة الأراضي والحقوق السيادية لها.

يشار إلى أن الحكومة الصينية اتهمت حرس الحدود الهندي بعرقلة سير عمل شق طريق بإقليم دونغلانغ في يونيو / حزيران الماضي.

وتمتلك الصين والهند حدودا مشتركة بطول 3 آلاف و500 كيلومتر، وتشهد علاقات البلدين توترا مستمرا على خلفية نزاعات حدودية بينهما.