جندوبة: وضع سد المولى و محطة الضخ تحت المراقبة المشددة | أخبار السّاعة

أعلن تيسير الزبري عضو تجمع “وطنيون لإنهاء الانقسام” (غير حكومي)، مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتحقيق الوحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزة تعرض على حركتي “فتح” و”حماس”، وستعلن رسميا غدا الخميس.
وقال “الزبري” في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن المبادرة تهدف إلى إنهاء الانقسام، وتم التوصل إليها على إثر اجتماعات عقدت في رام الله وغزة، وبمشاركة ممثلين عن كافة القوى الفلسطينية، بما فيها حركتا فتح وحماس.
وبين أن المبادرة تدعو إلى حل اللجنة الإدارية التي شكلتها حركة حماس في قطاع غزة، بالتزامن مع عدول الرئيس الفلسطيني عن الإجراءات التي اتخذها بحق القطاع.
وأضاف أن “المبادرة” التي من المفترض أن تعلن في مؤتمر صحفي غدا الخميس في رام الله، تدعو إلى تطبيق كافة التفاهمات بين حركتي فتح وحماس طرفي الانقسام، وعلى رأسها تشكيل حكومة وحدة وطنية، والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.
وأشار إلى أن نسخة من المبادرة ستسلم اليوم “الأربعاء” لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وللرئيس الفلسطيني محمود عباس “القائد العام لحركة فتح”، ولرئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.
وأكد أن المبادرة تحظى بدعم من كافة القوى ومن شخصيات مقربة من حركتي فتح وحماس.
ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف يونيو / حزيران 2007، إثر سيطرة “حماس” على قطاع غزة، فيما بقيت حركة (فتح) تدير الضفة الغربية.