السعودية تطلب من القضاء الأمريكي حصانة سيادية بشأن هجمات 11 سبتمبر

تقدمت السلطات السعودية، اليوم الثلاثاء غرة أوت 2017، بطلب للقضاء الأمريكي رفضت خلاله 25 دعوى قضائية تدعي أن المملكة ساعدت في التخطيط لهجمات 11 سبتمبر 2001 وتطالبها بدفع تعويضات للضحايا.

كما شدد السعودية على أن المملكة تستحق الحصانة السيادية.

وقالت إن مقيمي الدعاوى لا يمكن أن يثبتوا أن المملكة أو أي منظمة خيرية تابعة لها مسؤولة عن الهجمات، مضيفة أنه ليس باستطاعتهم حتى الآن البرهنة على أن أي مسؤول سعودي شارك في عملية تنفيذ هجمات 11 سبتمبر.

وأشارت إلى أن هذا الأمر يشمل عمر البيومي الذي قيل إنه ضابط مخابرات سعودي اجتمع مع اثنين من خاطفي الطائرات في سان دييغو وكان “مكلفا” بمساعدتهم، بما في ذلك في العثور على شقة وفتح حساب مصرفي.