وزارة الفلاحة تعلن عن تشكيل خلية وقتية للتصدي للكوارث

اعلنت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عن تشكيل خلية وقتية للتصدي للكوارث تضم وزارة الفلاحة والديوان الوطني للحماية المدنية وكل الاطراف المتدخلة قصد متابعة عمليات اطفاء الحرائق وتسخير كافة الامكانات اللوجستية والميدانية التي ستتعزز بامكانيات الجيش الوطني وعدد من الاجهزة الاخرى.

وطبقا لمعطيات الادارة العامة للغابات، فقد تم تسجيل اندلاع 38 حريقا بكل من ولايات جندوبة (20 حريق) وباجة (07 حرائق ) والكاف (حريق واحد) وزغوان (حريق واحد)والقيروان (حريق واحد) وسليانة (حريق واحد) تم على اثرها تسخير كل الامكانيات المتاحة من وسائل اطفاء ومعدات ويد عاملة تابعة الى المصالح المركزية والجهوية للوزارة اضافة الى وسائل الحماية المدنية والجيش الوطني من شاحنات اطفاء والات كاسحة وماسحة وجرارات الى جانب طائرات اطفاء الحريق التابعة للجيش الوطني، وفق بلاغ اصدرته الوزارة، الثلاثاء.

واضاف البلاغ انه تم تكليف كاتب الدولة المكلف بالانتاج الفلاحي، عمر الباهي ومدير عام ادارة الغابات، حبيب عبيد، بالتحول الى ولاية جندوبة للمتابعة الميدانية للاوضاع بها وذلك في اطار متابعة مختلف المستجدات والتطورات الميدانية المتعلقة بنشوب الحرائق وجهود اطفائها والتوقي منها بمناطق الشمال الغربي.

ويشار الى انه تم تشكيل « خلية مفتوحة » صلب رئاسة الحكومة منذ ليلة امس الاثنين، جمعت وزارات الدفاع والداخلية والصحة والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، لمتابعة عمليات اطفاء الحرائق التي نشبت بولاية جندوبة.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد اعطى تعليماته بتسخير كافة الامكانيات لاطفاء الحرائق والاحاطة بسكان المناطق الغابية المتضررة كما تم الاذن لقوات الجيش الوطني بمعاضدة وتعزيز قدرات عناصر الحماية المدنية في جهودها لاطفاء الحرائق المشتعلة، وفق ذات البلاغ.