رئيس الدولة يؤكد أنه سيتم طلب إعادة تقييم المنظومة الأمنية المخصّصة لحماية حمّة الهمامي

التقى رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، اليوم الثلاثاء غرة أوت 2017، في قصر الرئاسة بقرطاج، كلّ من منية بن جميع، رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، وخديجة الشريف عن الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وجمال مسلم، رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعبد الرحمان الهذيلي، رئيس المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، ذلك في إطار مبادرة من المجتماع المدني لمتابعة وضعية راضية النصراوي (زوجة حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية) وإضرابها عن الطعام.

وأكّد من منية بن جميع إثر اللقاء، أنّ رئيس الجمهورية “جدّد حرصه على ضمان أمن وسلامة جميع المواطنين من كلّ تهديد وأنه سيتمّ في هذا الإطار طلب إعادة تقييم المنظومة الأمنية المخصّصة لحماية حمّة الهمامي من طرف وزارة الداخلية”.

وأفادت رئاسة الجمورية، بأنّ اللقاء مثل كذلك مناسبة لاستعراض الأوضاع العامة بالبلاد.الجدير بالذكر، أنّ راضية النصراوي، رئيسة المنظمة التونسيّة لمناهضة التعذيب، شرعت منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في إضراب عن الطعام، بسبب “التخلي” عن منظومة الحماية الشاملة لزوجها، حمّة الهمامي، الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية.