المفروزون أمنيا يطالبون بعقد مجلس وزاري عاجل لاقرار ما تم الاتفاق عليه بخصوص تشغيلهم

نظم عدد من المفروزين أمنيا وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء غرة أوت 2017، بساحة الحكومة بالقصبة بدعوة من لجنة التعبئة والعمل الميداني،للمطالبة بالتشغيل، وللضغط على الطرف الحكومي من أجل الايفاء بتعهداته ازاء الاتفاقيات المبرمة في هذا الملف.

وقال ممثل عن قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس، نزار عيساوي إن الغاية من الوقفة الاحتجاجية هو الضغط على الحكومة من أجل عقد مجلس وزاري عاجل لاقرار ما تم الاتفاق عليه بخصوص تشغيلهم.
وأضاف عيساوي أنه بالامكان التصعيد في اتجاه الاعتصام والمرابطة بساحة الحكومة إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم العالقة، محملا الحكومة المسؤولية السياسية والادبية إزاء أي اعتداء من شانه أن يطال المفروزين والمفروزات امنيا.
وكشف المتحدث عن دخول عدد من المفروزات والمفروزين أمنيا، منذ 29 جويلية الماضي، في إضراب جوع مفتوح بالمقر المركزي للاتحاد العام لطلبة تونس.
وللإشارة فقد دعت لجنة التعبئة والعمل الميداني في بيان لها أمس الاثنين، كافة المفروزين والمفروزات أمنيا الى التواجد بكثافة خلال هذه الوقفة الاحتجاجية قصد الضغط على الحكومة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه من أجل مواصلة جهود التعبئة لانجاح سلسلة التحركات المزمع تنظيمها خلال الفترة القادمة.