لأوّل مرة : مدينة أمريكية تُعاقب مستعملي الأجهزة الإلكترونية أثناء السّير

أقرّر هونولولو عاصمة ولاية هاواي الأمريكية وأكبر مدنها إجراءً يقضي بمنع استعمال الهواتف المحمولة أو كتابة الرسائل النصية أو استخدام الأجهزة الرقمية أثناء عبور الطريق.

وكشف تقرير لجمعية سلامة الطرق السريعة في الولايات المتحدة أن “ارتفاع الوفيات في صفوف السائقين والمارّة سببه الاستخدام المتزايد للهواتف الذكية”.

ويهدف هذا الإجراء، الذي سيدخل حيز التنفيذ في أكتوبر المقبل، إلى الحد من الإصابات والوفيات التي تنجم عن “تشتت الانتباه أثناء السير”.

وفي حال ضبط أحد المارّة متلبسا عند استعماله أي من الأجهزة الرقمية كالهاتف أو الكمبيوتر المحمول أو الكاميرات الرقمية أثناء عبور الطريق، تتمّ معاقبته بغرامة مالية تتراوح بين 15 و35 دولارا وتصل الى 99 دولارا أمريكيا في حال تكررت نفس المخالفة.

وتُستثنى الاتصالات بخدمات الطوارئ من هذا الحظر، حسب صحيفة “الغارديان البريطانية”.

وينص التشريع الجديد، الذي يحمل اسم “قانون السير دون انتباه” على أنه “لا يجوز لأي من المارة عبور الشارع أو الطريق السريع وهو يستخدم جهازا إلكترونيا”.

وكانت أمريكا قد سجلت 6 آلاف حالة وفاة في صفوف المارّة سنة 2016، وهو أعلى رقم منذ أكثر من 20 عاما.