أساتذة يحتجّون أمام وزارة التربية غدا.. و يهددون بـ”إضراب جوع”

أعلن الأساتذة المعتصمون أمام مبنى وزارة التربية منذ يوم 21 ديسمبر 2015 وبعد مرور ما يزيد عن المائة يوم من اعتصامهم المفتوح، اعتزامهم تنظيم وقفة إحتجاجية يوم غد الجمعة 01 أفريل 2016 أمام وزارة التربية من أجل تفعيل وعد الوزير والحصول على قرار رسمي بعد اللقاء الذي جمع ممثلين من لجنة المساندة لمطلبنا مع رئيس الحكومة ووعده لهم بفتح قنوات الحوار بيبينهم وبين وزير التربية في أقرب الآجال، وفق تعبير بيان الأساتذة الصادر اليوم.

وأعلن المعتصمون تمسكهم بمطلبهم المتمثل في الانتداب لجميع المتحصلين على معدل 10 من 20 في مناظرة انتداب أساتذة المدارس الابتدائية لسنة 2015 نظرا إلى الشغورات الحاصلة في المدارس الابتدائية والتي تجاوزت 4000 شغور قائم إلى حد اللحظة، وفق تعبير البيان.

وأعرب الأساتذة المعتصمون عن رفضهم “التجاهل” لمطلبهم من قبل المسؤولين والتأخر في الحصول على قرار رسمي بعد وعد وزير التربية لهم في العديد من اللقاءات بأن نكون على رأس القائمة أول ما يفتح باب الانتداب. معلنين إمكانية التجائهم إلى التصعيد بجميع أشكاله السلمية بما فيه إضراب الجوع الذي سيعلن عن موعده في الأيام القليلة القادمة، إذا ما تواصل تجاهل مطالبهم.

ورفضهم الكلي لمحاولة فك إعتصامهم في العديد من المرات من قبل الأمن وصل أحيانا إلى إستعمال العنف، وفق البيان ذاته.

وأشار البيان إلى أنّه تم تشكيل لجنة مساندة لمطلبنا تمثل المجموعة المعتصمة بتاريخ 02 فيفري 2016 للحصول على قرار رسمي في خصوص مطلبنا.