فرنسا تمنع الاستعانة بالأزواج والزوجات في العمل السياسي

 

صادق البرلمان الفرنسي اليوم الخميس 27 جويلية 2017، على قانون جديد يمنع الوزراء وأعضاء البرلمان توظيف أزواجهم أو زوجاتهم أو أولادهم للعمل بأجر كمساعدين لهم، وذلك بهدف وضع نهاية لهذه الممارسة العائلية الشائعة في فرنسا.

ويأتي القانون الجديد و الأول منذ انتخاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ماي الماضي، على خلفية فضيحة كان طرفاها المرشح للانتخابات الرئاسية 2017 ورئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون وزوجته البريطانية بينيلوب. وتضمنت الفضحية مدفوعات فيون لزوجته كانت سببا في إسقاط حملته.

وكان ماكرون قد تعهّد خلال حملته الانتخابية بوضع نهاية لمثل هذه الممارسات التي هزت ثقة الناخبين في الساسة.

الجدير بالذكر، أنّ سدس أعضاء البرلمان الفرنسي يستعينون تقريبا بأفراد من عائلاتهم يحصلون على رواتب كمساعدين لهم.