بلجيكا: الشرطة تنفذ عملية مداهمة في كورتري

أعلنت النيابة الفيدرالية البلجيكية، أن عملية للشرطة على صلة برضا كريكت، المتهم في فرنسا بالتخطيط لتنفيذ اعتداء «وشيك»، جارية اليوم، الخميس، في كورتري شمال غرب بلجيكا.

وقال المتحدث باسم النيابة الفيدرالية، اريك فان دير سيبت، «تنفذ حاليا مداهمة على صلة بملف كريكت»، وأضاف «تنفذ في مراكي في مدينة كورتري» من دون أن يشير إلى اعتقالات في هذه المرحلة.

ووفقا للصور الأولى، التي بثها الإعلام المحلي تجرى العملية في حي رودنبرغ السكني على طول الجادة أو 17 جنوب هذه المدينة الفلمنكية القريبة من الحدود الفرنسية، والتي أغلقتها قوات الشرطة والجيش.

بعد حبسه على ذمة التحقيق لـ6 أيام، وجه قاض باريسي مختص في قضايا الإرهاب الأربعاء إلى الفرنسي كريكت (34 عاما) تهمة الانضمام إلى عصابة إجرامية مرتبطة بمخطط إرهابي إجرامي.

وكان قد حكم عليه في بلجيكا في قضية إرهاب ويشتبه في أنه كان في صفوف تنظيم داعش في سوريا، واعتقل في المنطقة الباريسية في 24 مارس

وفي الشقة، التي كان يقيم فيها عثر الشرطيون على بنادق هجومية ومسدسات ومتفجرات منها يدوية الصنع يستخدمها جهاديو تنظيم داعش.

ولدى اعتقاله، أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف «إفشال مخطط لتنفيذ اعتداء في فرنسا في مرحلة متقدمة» من دون مزيد من التفاصيل.

ومساء الأربعاء، قال مدعي باريس فرنسوا مولان «في هذه المرحلة من التحقيقات إن لم يتم كشف أي هدف بدقة كل شيء يدفع إلى الاعتقاد بأننا تمكنا من تجنب عمل عنيف جدا من قبل شبكة إرهابية كانت مستعدة لتنفيذه».

وفي بلجيكا اعتقل رجلان الجمعة في بروكسل هما عبد الرحمن عمرود ورباح م. ووجهت إليهما تهمة إقامة صلة مع هذه الشبكة. واعتقل أنيس بحري، وهو شريك مفترض لكريت الأحد في روتردام بهولندا، كما عثر على 45 ك.ج من الذخائر من عيار 7,62 كتلك المستخدمة لرشاش كلاشنيكوف