محسن حسن يرد على سامي الطاهري:’الوزارة انتدبت عاملتين للعمل في منزلي أسندتا توكيلا لزوجتي لسحب جرايتهما وخلاصهما’

في إشارة إلى ما كتبه أمس الأمين العام المساعد المكلف بالاعلام والنشر في الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري على حسابه بالفايسبوك بخصوص اتهامه لوزير سابق بالتحايل على القانون رفقــة زوجته، نشر وزير التجارة السابق محسن حسن تدوينة للرد على هذه الاتهامات.

وفيما يلي نص التدوينة

“ردا علي الإدعاءات الباطلة الصادرة عن احدي الشخصيات و التي وقع تداولها من قبل بعض المواقع الإلكترونية يشرفني أن أوضح ما يلي:

وفق الإجراءات القانونية التي تخول للوزارة انتداب عاملتين أو عاملة و حارس للعمل في منزل الوزير خلال أشرافه علي دواليب الوزارة.

قامت الوزارة بانتداب عاملتين للعمل في منزلي وفق الإجراءات القانونية عن طريق شركة مختصة في الانتداب(مكتب سامية بتونس)، وهما “عائشة عبد اللاوي” و “صابرين قرنيطي” و قامتا بفتح حسابات بنكية “بالبنك الوطني القطري” لإيداع جرايتهما من قبل الوزارة و قد قامتا بسحب المبالغ المودعة كاملة بنفسهما خلال فترة العمل .وقد غادرتا العمل في منزلي طوعيا وتم تعويضهما بعاملتين وفق نفس الإجراءات القانونية و عن طريق شركة” clear service بالمرسي و كذلك قامتا بفتح حسابات بنكية في نفس الفرع.

و نظرا لكونهما أميتين لا تحسنان القراءة و الكتابة و بعد طلبهما ،أسندتا توكيلا لزوجتي لسحب جرايتهما و خلاصهما عن طريق شركة clear service ” في المبلغ كاملا أي 507 دينار شهريا للواحدة حسب شهادة وكيلة الشركة المصاحبة و كذلك الكشوفات البنكية.

و تأييدا لما ذكرت و إضافة إلي الكشوفات البنكية التي أضعها تحت الطلب و شهادة وكيلة الشركة المصاحبة ، فان البنك المعني و كذلك وزارة التجارة سيصدران توضيحات في الغرض لدحر كل الإدعاءات الباطلة .

ألي هذه الدرجة وصل بنا الأمر؟

أين الأخلاق، أين القيم؟ أين المبادئ؟

كيف يمكن لمروج هذه الادعاءات أن ينام هانئا؟

أحتفظ بحقي في تتبع مصدر هذه الإشاعات المغرضة التي لن تزيدني إلا إصرارا علي المساهمة في بناء تونس