أردوغان: اسرائيل تحاول أخذ الأقصى من المسلمين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن ماتقوم به اسرائيل حاليا هو محاولة لأخذ المسجد الأقصى من أيدي المسلمين.

جاء ذلك في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بصفته رئيسا للحزب.

وشدد أردوغان على أنه غير مقبول أبدًا التعامل مع المسلمين المتوجهين لأداء عباداتهم في المسجد الأقصى كإرهابيين.

وأعرب أردوغان عن إدانته الشديدة لموقف اسرائيل المعيق لدخول المسلمين إلى المسجد الأقصى، في الأيام الأخيرة.

وأكد الرئيس التركي على أن المسلمين محتاجون إلى التضامن والتعاضد والوحدة وليس الخلاف.

وقال أردوغان: “إذا كان الجنود الإسرائيليون اليوم، يدنسون بشكل صارخ باحة المسجد الأقصى بأحذيتهم، ويسفكون دماء المسلمين، متذرعين بحوادث بسيطة، فإن سبب ذلك هو عدم مساندتنا للأقصى بما يكفي”

ونوه أردوغان أن “حماية الأماكن المباركة للمسلمين تعد مسألة إيمان وليس إمكان”.

كما لفت إلى أنه حان وقت التخلي عن كذبة “طعن العرب للاتراك من الخلف” التي جرى تكريسها في عقول الأجيال، من خلال المناهج الدراسية في الماضي.

وأوضح أردوغان أن الغربيين يريدون أن تنفذ تركيا مايطلبون، وأضاف:”معذرة فلم تعد هناك تركيا التي يريدونها”.
وتطرق أردوغان إلى جولته الخليجية الأخيرة التي شملت السعودية والكويت وقطر، وجهود رأب الصدع بين قطر وبعض دول المنطقة.

وأردف أردوغان: مباحثاتنا (خلال الجولة الخليجية) فيما يتعلق بالأزمة أسهمت إيجابيًا، وسنواصل الوقوف إلى جانب السلام”.