عصابة الفساد و الارهاب تبحث دون جدوى عن شماعة جديدة

يذكر أن قوات فجر ليبيا تصدت و حاربت الارهاب الذي تمت صناعته في غرف مظلمة بضواحي تونس الشمالية

قوات فجر ليبيا هي من اعتقل المطلوب رقم واحد احمد الرويسي عام 2014 ببلدة العجيلات و طالبت السلطات التونسية بتسلمه قبل ان تماطل و ترفض هذه الاخيرة تسلمه مما اتاح الفرصة لزعيم الحرب خليفة حفتر اقتحام مكان احتجازه و تحريره
قوات فجر ليبيا هي من اعتقل المطلوب الاول عام 2016 المدعو عادل الغندري في ضواحي مدينة الزاوية غرب ليبيا و سلمته الى السلط التونسية براس جدير قبل ان يطلق سراحه في ظروف غامضة و يتم استخدامه لتنفيذ اعمال ارهابية حيث اعتقل يوم 11 ماي 2016 باحد مصحات العاصمة و هو بصدد اجراء عملية تجميل على وجهه لتغيير ملامحه
كما قام القائمون على صناعة الارهاب في تونس باعداد بطاقة تعريف وطنية مزورة لعادل الغندري للتمويه ، تحمل صورته و هوية شخص اخر غير مطلوب للسلطات