محسن مرزوق يدعو الشاهد إلى فك ارتباطه بحركة نداء تونس

جدد الأمين العام لحزب حركة مشروع تونس، محسن مرزوق التأكيد على أن موعد الإنتخابات البلدية المقبلة، ‘غير مناسب ويجب مراجعته، لأن البلاد لن تكون مستعدة له’، نافيا أن يكون موقف حزبه مرتبط بعدم الجاهزية لهذا الإستحقاق الإنتخابي المقرر في 17 ديسمبر المقبل.

وأفاد مرزوق في ندوة صحفية عقدها اليوم الإثنين، بمقر حركته بالعاصمة بأن حزبه سيشارك في الإنتخابات البلدية القادمة بقائمات إئتلافية مع أحزاب أخرى، وليس بالضرورة تحت إسم الحركة، مبينا أن حزبه لن يتقدم بقائمات خاصة به إلا إذا لم تتوفر قائمات ائتلافية.
وأبرز في ما يتعلق بمسألة تحوير الحكومة ‘ضرورة مراجعة بناء الحكومة، حتى لا تقوم على المحاصصة الحزبية’، داعيا رئيس الحكومة إلى الإبتعاد عن الأحزاب التي تحوم حولها شبهات فساد، إذا ما كان يريد لحملته ضد الفساد أن تنجح.
وذكر بأن حزبه سبق وأن أعلن عن ‘وجود مافيا في الدولة وأن هناك صراع بينها وبين الدولة’، داعيا رئيس الحكومة إلى مواصلة التقدم في الحرب التي يشنها على الفساد، ‘وفك ارتباطه بحركة نداء تونس’، على حد قوله.