وفد عن اتحاد الشغل يزور سوريا قريبا

أكد النقابي بوعلي المباركي في تصريح للجوهرة “اف ام” اليوم الاثنين أن وفدا عن اتحاد الشغل برئاسته سيؤدي زيارة إلى سوريا سيضم عددا من أعضاء المكتب التنفيذي الوطني وكتاب عاميين للاتحادات الجهوية للشغل والجامعات والنقابات العامة.
وشدد المباركي على دعوة السلطة التونسية فورا الى اعادة العلاقات مع سورية مضيفا أن الاتحاد سيضطر إلى دعوة كل التونسيين إلى التحرك من أجل أن تعود العلاقات مع سورية ومع قيادتها الحالية باعتبارها القيادة الشرعية التي تمثل الشعب السوري.وأضاف بوعلي المباركي أن الوفد من الممكن أن يلتقي الرئيس بشار الاسد ويعبر له عن دعم كل التونسيين لسوريا ولشعبها موضحا أن الاتحاد يقوم بدوره وهو ملتزم بكل القضايا القومية العادلة وبكل قضايا التحرر ويعتبر ما ارتكب في حق سوريا جريمة ضد الانسانية.
ودعا المباركي الحكومة الى اتخاذ قرار عودة العلاقات مع سوريا فورا ودون تردد، مؤكدا أن ذلك هو موقف كل التونسيين الشرفاء ومعهم الاتحاد العام التونسي للشغل الذي سيبقى مدافعا عن سورية في مواجهة الجريمة البشعة التي تواجهها.