اتهمت بالتجسس على الشهيد عبد العاطي عبد الكبير: هذا ما جاء في اعترافات منقبة بن قردان!

أكد الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية والقطب القضائي لمكافحة الارهاب كمال بربوش أنه تمت احالة المنقبة المتهمة بالتجسس على رئيس فرقة مكافحة الارهاب ببن قردان الشهيد عبد العاطي عبد الكبير، على القضاء يوم الثلاثاء الفارط، مضيفا أن وحدات الحرس الوطني أخضعت المتهمة للتحقيق ثم تولت الضابطة العدلية احالتها على القضاء.

كما أفاد كمال بربوش وفقا لما جاء في صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الخميس 31 مارس 2016، أنه بعد الاستماع الى الموقوفة (ض.ط) تم الاحتفاظ بها من قبل قاضي التحقيق بعد الاشتباه بها في عديد القضايا المتعلقة بعملية بن قردان.

وتبلغ المتهمة من العمر 35 سنة وهي ام لأربعة أطفال وقد اتهمت بإخفاء شقيقها (م.ط) المنتمي لتنظيم داعش الارهابي والذي سبق له أن توجه إلى ليبيا كما شارك في أحداث بن قردان وقد تم القبض عليه، وقد نفت المتهمة أن تكون قد أخفت شقيقها.

وحول الاتهامات الموجهة لها بالتجسس وتقديم معلومات لفائدة الدواعش حول تحركات بعض القيادات الأمنية البارزة من بينها الشهيد عبد العاطي عبد الكبير، أكدت المتهمة أنها كانت قريبة منه وصادف أن التقته في أكثر من مناسبة ووفقا للمصدر القضائي فقد كانت اعترافاتها متناقضة كما أنكرت أيضا أن تكون قد قدمت معلومات للارهابيين حول تحركات الامنيين.