واشنطن ومعارضة الرياض ترفضان حكومة الاسد الانتقالية

رفض البيت الابيض، دعوة الرئيس السوري بشار الاسد لتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، معتبراً انه يجب ان لا يكون جزءا من اي حكومة وحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست: ان مشاركة الرئيس الاسد امر غير مطروح للنقاش.

كما ابدت معارضات الرياض رفضها تصريحات الرئيس الاسد حول تشكيل حكومة وحدة وطنية، زاعمة انه لا يمكن له البقاء في الحكم عند بدء الانتقال السياسي ولو ساعة.

وقال اسعد الزعبي رئيس وفد معارضات الرياض الى جنيف: ان كل القرارات الدولية تتحدث عن انتقال سياسي وتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات بما فيها صلاحيات الرئيس، على حد تعبيره.

وكان الرئيس الاسد في حديث لوكالتي “نوفوستي” و”سبوتنيك” الروسيتين للأنباء الثلاثاء، قال ان تشكيل حكومة انتقالية في سوريا أمر ميسر، لافتاً الى ان هذا هو الهدف من جنيف حوار سوري – سوري نتّفق فيه على طبيعة هذه الحكومة.

واوضح، الرئيس الاسد، أن الانتقال السياسي هو الانتقال من دستور إلى آخر، لأن الدستور يعبر عن شكل النظام السياسي، مشيرا إلى أن هذا الانتقال لا بد أن يكون تحت الدستور الحالي حتى يصوت الشعب السوري على دستور جديد، مبينا أن الحديث عن هيئة انتقالية غير دستوري وغير منطقي.