نقيب الصحفيين يدعو النيابة العمومية إلى إيقاف برهان بسيّس

دعا نقيب الصحفيين ناجي البغوري النيابة العمومية إلى إيقاف المستشار السياسي لحزب نداء تونس برهان بسيّس وفتح تحقيق في تصريحاته الأخيرة.

وقال البغوري، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بـ”فايسبوك”، “أدعو النيابة العمومية إلى الإذن بفتح بحث وإيقاف المدعو برهان بسيس بتهمة الإيهام بنفوذ، باعتباره في حالة تلبس بارتكابها بشهادة مديرة إذاعة كاب أف أم”.

وكانت مديرة إذاعة “كاب اف ام” ألفة التونسي قد أكّدت أمس الجمعة أن المستشار السياسي لحزب نداء تونس برهان بسيّس اتصل بها وأعلمها أن اجتماعا لنداء تونس انعقد للنظر في وضعية الاذاعة، مشيرة الى أنه أكد لها عدم رضا قيادة نداء تونس عن الخط التحريري للاذاعة بسبب تواجد لزهر العكرمي في برنامج صباحي.

وقالت التونسي في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع ” فايسبوك” ان بسيس أعلمها أيضا انه تم توجيه تقرير الى رئيس الجمهورية وانه سيتم اتخاذ الاجراءات الضرورية في حقها وفي حق الإذاعة.

وبينت ان بسيس كشف لها عن حرب خفية بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية وان مستشاري هذا الاخير يحاولون التدخل لدى البنوك التونسية لتسوية الوضعية المالية للإذاعة واستغلالها في الحرب الإعلامية لرئيس الجمهورية ضدّ لزهر العكرمي.

وأكّدت صاحبة راديو “كاب اف ام“ أن المكالمة تعتبر تهديدا لها وللإذاعة ومحاولة لإقحامها في حرب سياسية.

من جهته، أكد العكرمي في تدوينة له أن برهان بسيس اتصل بإذاعة “كاب اف أم” في “حالة هستيرية وهدّد وتوعّد باسم رئيس الجمهورية قائلا : ”كيف تسمحون للزهر العكرمي بأن يتكلّم في الإذاعة ويمس ولد رئيس الجمهورية ويعمل في الدعاية لرئيس الحكومة ؟”.