“الدولة العادلة”.. شعار يوسف الشاهد

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن أهم نقاط مكافحة الفساد هي فرض القانون وضمان المساواة وهو ما إنطلقنا فيه منذ أشهر.
وأضاف في كلمتهىالتي ألقاها أمام نواب الشعب خلال الجلسة العامة المخصصة للحوار مع الحكومة حول مكافحة الفساد، “نحن بصدد تنفيذ سياسة دولة لوضع حد لآفة الفساد كنا حريصين على احترام القوانين وجميع الاجراءات الجاري بها العمل وكل ما قمنا به يندرج في اطار القانون”، وأن “ملامح مكافحة الفساد تمر عبر ترسانة تشريعية واصلاح الادارة وتوفير كل الشروط الضرورية للسلطة القضائية ولابد من توحد الجهود”.
وتابع ”الحكومة ليست بصدد القيام بحملة ضد الفساد، لأنّ الحملات بطبيعتها تكون محدودة في الإجراءات وفي الزمن، ونحن لسنا في مجرد حملة ضرفية وعابرة بل نحن بصدد تنفيذ سياسة دولة، من أجل وضع حد نهائي لهذه الآفة… والسياسة هي قبل كل شيء رؤية وإصلاحات في العمق وعندها عديد من الابعاد”.

وأكّد أنّ الحكومة التزمت بمكافحة الفساد كما جاء في وثيقة قرطاج وقامت بوضع خطة وطنيّة لمقاومة الفساد، وأسرعت في سنّ القوانين والإجراءات وتوفير الاطار القانوني لمقاومة الفساد وفقا للمعايير الدّوليّة ، وركّزت على الاصلاح الاداري والرقمنة والشفافية، اضافة إلى فرض إحترام القانون من قبل الجميع وضمان المساواة بينهم أمامه.