الشاهد يواصل التحدي: “الحرب على الفساد متواصلة .. لا حصانة لأي كان ومن اخطأ يحاسب دون تمييز”

انطلقت الجلسة العامة اليوم الخميس 20 جويلة 2017 المخصصة للحوار مع رئيس الحكومة حول موضوع مكافحة الفساد والوضع العام بالبلاد، برئاسة محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب .
وقال رئيس الحكومة في كلمته التي ألقاها أمام نواب الشعب أن التحدي الاكبر اليوم هو الثقة بين المواطنين والدولة وكل ما قمنا به يندرج في اطار اعادة الثقة بين الطرفين.
وأضاف الشاهد أن الفساد اليوم يهدد الدولة والانتقال الديمقراطي ولاسيما دعائم الاقتصاد الوطني، وأن الحكومة التزمت بوعودها من بينها الحرب على الفساد وهي حرب حقيقية، وسوف تتم محاسبة كل الذين أخطأوا في حق المجموعة الوطنية.
وأكد ان شعارنا اليوم في مكافحة الفساد ولا حصانة لاي كان ومن اخطا لابد ان يحاسب دون اي تمييز وطبقية، والحرب على الفساد لن تكون انتقائية واجرءات مكافحة الفساد لا تزال متواصلة، مشيرا إلى أن المهربون ليسوا خصوما سياسيين والحرب ضد الفساد ليست تصفية حسابات سياسية وفق قوله.